الدراسه في امريكا

معلومات عن الدراسة في أمريكا

الدراسة في امريكا، تعد الولايات المتحدة الأمريكية واحدة من أهم وجهات السفر والدراسة للطلاب الدوليين بسبب التجربة الفريدة المقدمة للطلاب الذين يدرسون في الولايات المتحدة، حيث توجد بها جامعات تصنف من بين الجامعات الاولى في العالم، اذا اردنا التحدث عن الدراسة في أمريكا فلابد من الخوض في التنوع الثقافي الكبير الذي تقدمه، حيث يبلغ عدد سكانها 300 مليون شخص من جميع الأجناس والأعراق وتضم 50 من الولايات المتحدة، وفقًا لآخر تعداد سكاني حافظت الولايات المتحدة على مكانتها البارزة كدولة الوجهة الأولى للطلاب الدوليين الذين يرغبون في الدراسة في الخارج، لقد اختار أكثر من مليون طالب دولي الدراسة في الولايات المتحدة وجامعاتها بسبب تعليمهم الممتاز وبيئتهم الثقافية المتنوعة، كما يمكنك مشاهدة كل شيء من التاريخ والمتاحف إلى الأفلام والمسلسلات، تعتبر الدراسة في أمريكا تجربة فريدة سعى إليها الكثيرون وحققوا طموحاتهم. الآن حان دورك للتقديم في الجامعات الامريكية والدراسة في أمريكا ولكن قبل البدء في الدراسة لابد ان يكون لديك خلفية عن كل الأمور التى تتعلق بأمريكا ونحن من خلال موقع تايم اوت سوف نضع التفاصيل المتعلقة بالدراسة في أمريكا.

شروط الدراسة في أمريكا

تختلف شروط الدراسة في الولايات المتحدة من مكان إلى آخر، كما يعتمد على نوع التخصص للدراسة في الولايات المتحدة، منذ بداية القرن الماضي، كانت الولايات المتحدة الأمريكية وجهة مهمة لأولئك الذين يرغبون في الدراسة بشكل مثالي في جميع مستويات التعليم، سواء من حيث التعليم الأساسي أو الجامعي أو التعليم العالى، تأتي الولايات المتحدة على رأس الدول ذات المستويات العالية من التعليم.

تتميز الجامعات الأمريكية بالتقنيات والخبرة الأكاديمية التي لا مثيل لها في أي مكان في العالم ولكن ما هي اهم شروط الدراسة في الولايات المتحدة؟ نحن من خلال موقع تايم اوت سوف نذكر لكم اهم الشروط:

اولا التسجيل في جهة الدراسة
تعرض كل جامعة شروط الدراسة في أمريكا على موقعها الإلكتروني، وبالتالي، فإنها توفر نموذجًا يحتوي على البيانات الشخصية للطالب ونوع التخصص وعدد المواد التي تمت دراستها والشهادات التي يحملها الطالب، الدرجات التي حصل عليها وبلد منشأ الطالب، وما إلى ذلك.

ثانيا تقديم أوراق الطالب للفحص
أحد شروط الدراسة في أمريكا هو أن يقدم الطالب جميع المستندات المطلوبة من قبل المجالس الأكاديمية قبل اتخاذ قرار بشأن القبول، هذه المستندات هي كما يلي: المؤهل الأكاديمي، بغض النظر عما إذا كان دبلوم المدرسة الثانوية إذا كان الطالب يرغب في الانضمام إلى المجموعات الأمريكية، أو شهادة جامعية من بلده الأصلي إذا كان يرغب في حضور الدراسات العليا في الولايات المتحدة التي تختلف من درجة الماجستير إلى الدكتوراه.

  • كشف حساب بنكي معتمد يوضح أن الطالب لديه رصيد كافٍ لتلبية المتطلبات المالية ونفقات المعيشة في الولايات المتحدة.
  • نسخة مصدقة من شهادة ميلاد الطالب.
  • نسخة من جواز السفر بالإضافة إلى سلسلة من الصور الشخصية، حسب طلب إدارة شؤون الطلاب.
  • شهادة معتمدة من هيئة صحية تثبت خلو الطالب من الأمراض المعدية.
  • أحد شروط الدراسة في الولايات المتحدة هو إرسال خطاب من مجلس التعليم في بلد الطالب يوصي بقبول الطالب في مجلس التعليم بالولايات المتحدة.

ثالثا بيان الغرض من الدراسة
من شروط الدراسة في أمريكا في بعض الجامعات أن يكتب الطلاب بيانًا يشرح الأسباب التي دفعتهم للدراسة في المؤسسات التعليمية الأمريكية، هذا البيان ذو أهمية كبيرة. يدرسها مسؤولو الجامعة بعناية، وهذا يشمل أيضا مدى رغبة الطلاب في التعرف على الثقافات الجديدة والمهارات التعليمية ومن ثم منح القبول.

اقرأ ايضا: الدراسة في روسيا

مميزات الدراسة في امريكا

الدراسه في امريكا

هناك مجموعة من المزايا التى تعود بالنفع على الطلاب الذين يرغبون في الدراسة في أمريكا.

اولا وجود المؤسسات الأكاديمية ذات المستوى العالمي
تتميز الولايات المتحدة الأمريكية بجامعتها البالغ عددها 4000 جامعة، ومن بين هذه الجامعات، توجد 16 جامعة مصنفة من بين أفضل 20 جامعة في العالم، تقدم هذه الجامعات والمؤسسات الأكاديمية مجموعة واسعة من البرامج والتخصصات. إنهم يمنحون جميع الدرجات والشهادات المعترف بها عالميًا، من الدرجات الجامعيه إلى ما بعد الدكتوراه.

ثانيا المرونة الأكاديمية
يقدم نظام التعليم العالى في الولايات المتحدة خيارات مرنة للطلاب وفقًا لاحتياجاتهم واهتماماتهم، على سبيل المثال يمكن للطلاب الجامعيين اختيار عدة مواد للدراسة في الجامعة قبل اختيار تخصص معين بعد نهاية السنة الثانية، مما يمنحهم الكثير من الوقت لاستكشاف اهتماماتهم وتفضيلاتهم، لذلك إذا لم تكن قد اتخذت قرارًا بعد بشأن التخصص الذي ستدرسه في الجامعة، فلا تقلق يمكنك التقدم إلى أي جامعة في وزارة الخارجية الأمريكية وتعلن أنها لم تقرر بعد التخصص المطلوب، إذا كنت تعرف بالضبط ما تريد دراسته، يمكنك أيضًا دراسة مواد اخرى والحصول على شهادة تخصص مزدوجة في أربع سنوات فقط. وينطبق نفس الشيء على المستوى المتقدم، حيث يمكنك إنشاء منهجك بما يتماشى مع أهدافك الأكاديمية.

ثالثا فرص العمل
ليس هناك شك في أن الحصول على شهادة جامعية في الخارج سيمنحك آفاقًا مهنية واسعة، وستزداد الفرص إذا تم منح الدرجة من قبل إحدى الجامعات الأكثر شهرة في العالم، نظرًا للعديد من خيارات الدراسة المتاحة في الجامعات الأمريكية، يمكن لخريجيها الاختيار من بين مجموعة واسعة من الوظائف، بالإضافة إلى ذلك غالبًا ما تقوم الشركات العالمية بتوظيف أشخاص يمكنهم رؤية منتجات هذه الشركات من منظور مختلف.

رابعا فرص البحث والتدريب
تقدم الجامعات الأمريكية فرصًا للبحث والتدريب للطلاب الدوليين، بحيث يمكن للطلاب العمل كأستاذ مساعد أو مساعد باحث تحت إشراف معلمهم، مما يساعد على تغطية التكاليف الدراسية لهؤلاء الطلاب، ويوسع معارفهم ومهاراتهم، ويوفر الفرصة للعمل في مجال الدراسة الذي يختارونه تحت إشراف أفضل الخبراء.

خامسا استخدام التكنولوجيا في التعليم
تمتاز الولايات المتحدة بتطورها التكنولوجي وقد ضمنت أن جميع مجالات قطاع التعليم مجهزة بأحدث التقنيات، مما يعني أن الحياة الجامعية تسهل على الطلاب وتسهل وصولهم إلى المعلومات، بسبب الدور المركزي الذي تلعبه التكنولوجيا في البحث والتطوير، الكثير من الجامعات الأمريكية عملت على تحسين مؤسساتها وطلابها من خلال إدخال أساليب ومهارات تعليمية جديده تتكيف مع أحدث التطورات.

سادسا الثقافة والحياة الأمريكية
غالبًا ما يوصف المجتمع الأمريكي بأنه مثال حي للحرية والمرح والفرص، وهذا صحيح تمامًا، بمجرد اختيار الدراسة في إحدى الجامعات الأمريكية، ستشعر بالحماس والحرية التي تتدفق بداخلك، بمجرد أن تضع قدمك في الولايات المتحدة، ستنغمس في الثقافة الأمريكية بجميع ظلالها وألوانها، مما يمنحك الكثير من الفرص للتعرف على الثقافات المختلفة ومشاركة ثقافتك مع أصدقائك من مختلف البلدان حول العالم، لا تقتصر الحياة الجامعية في الولايات المتحدة على التدريس والتلقين فحسب، بل هي امتداد لشخصيتك، ستجد هنا الكثير من الفرص لتكوين صداقات جديدة والاستمتاع بحياتك، يمكنك الاشتراك في دروس الشعر لإطلاق العنان لإبداعك أو الانضمام إلى نادي الرقص، كما يمكنك أن تصبح مؤلفًا لمجلة الجامعة أو تصبح لاعبًا محترفًا في أحد الفرق الرياضية، خياراتك لا تعد ولا تحصى، لذا اختر تلك التي تتناسب مع اهتماماتك وتجعل قلبك سعيدًا.

سابعا دعم الطلاب الدوليين
غالبًا ما يكافح الطلاب الدوليون في الولايات المتحدة للتعود على حياة جديدة في الخارج، ومع ذلك تضمن الكثير من الجامعات الأمريكية أن الأمر سهل لهؤلاء الطلاب، حيث يقدم معظمهم جميع أنواع المشورة والدعم للطلاب الدوليين الجدد فيما يتعلق بإجراءات التأشيرة والإقامة وحتى فرص العمل لتغطية تكاليف التعليم.

اختبارات القبول للدراسة في امريكا

تمتلك الولايات المتحدة الأمريكية جامعات متميزة وتحتل مرتبة متقدمة بين أفضل 100 جامعة في العالم، لضمان تسجيل الطلاب المتفوقين فيها، يتم إجراء الاختبارات للمغتربين، ويعتمد القبول على شروط الدراسة في امريكا والدرجات التي يحصل عليها الطلاب في هذه الاختبارات ومن اهم هذه الاختبارات ما يلي:

اختبارات اللغة المعروفة باسم (اختبار TOEFL)، إنه معروف في جميع أنحاء العالم، حيث تتطلب بعض الجامعات الأمريكية من الطلاب اجتياز هذا الاختبار، يُستثنى من هذا الاختبار فقط الطلاب الذين أكملوا المدارس الأجنبية في بلدهم، يجب أيضًا الاعتراف بهذه المدارس من قبل المؤسسات التعليميه في الولايات المتحدة.

اختبار SAT: إنه احد اهم شروط الدراسة في امريكا في بعض الجامعات، إنه اختبار لتقييم المستوى الفكري والقدرة على الفهم للطالب بشكل عام يقيس هذا الاختبار قدرة الطالب على التنسيق والتعايش داخل الولايات المتحدة الأمريكية ويختلف من جامعة لاخري، الهدف هو أن يتعلم المقيمون أو الجامعات المزيد عن قدرات الطالب في المنطقة المراد دراستها. ومع ذلك، يختلف هذا النوع من الاختبارات من جامعة إلى اخرى حسب تخصصك.

اختبارات أخرى: تتطلب بعض الجامعات أنواعًا معينة من الاختبارات التي تتعارض مع الاختبارات السابقة، يجب عليهم تحديد المهارات الاجتماعية للطلاب والسلوكيات الإيجابية، إنه احد متطلبات الدراسة في الولايات المتحدة في بعض الجامعات.

أنواع القبول للدراسة في الولايات المتحدة

القبول غير المقيد: يسميها البعض «القبول المفتوح»، حيث تقبل بعض المؤسسات التعليمية الأمريكية الطلاب الذين لديهم معرفة باللغة الإنجليزية بشروط بسيطة، مثل التخرج من المدرسة الثانوية في بلدهم، ثم تقوم الجامعة أو مجلس الدراسة بتقييم الوضع ككل والموافقة على الطالب.

القبول في أي وقت (مستمر): هناك بعض المؤسسات الأكاديمية في الولايات المتحدة الأمريكية التي لا تتطلب قدرًا محددًا من الوقت لبدء الدراسة، وهي مفتوحة طوال العام وهي مفتوحة 24 ساعة في اليوم، وهي عبارة عن الدورات وكورسات.

القبول المقيد: في هذا النوع، تتمثل شروط الدراسة في الولايات المتحدة في الحصول على شهادة الثانوية العامة بمجموع محدد مطلوب لمستوى معين من اللغة الإنجليزية، سيتم قبول الطالب مع تعليق نهائي للقبول إذا لم يكتمل عمل الطالب خلال فترة زمنية محددة بعد التسجيل في الجامعة.

أولوية القبول للتقدم: يتكون هذا النوع من القبول من اختيار المرشحين ذوي الأولوية في التسجيل، حيث يتم اختيار عدد محدد من الطلاب في الكليات أو الجامعات.

اللغات المستخدمة للدراسة في أمريكا ومواعيد الدراسة

اللغة الإنجليزية هي اللغة الأساسية للدراسة في الولايات المتحدة، ولكن هناك بعض الجامعات التي تعتمد على الفرنسية لتدريس موادها، تختلف مواعيد العام الدراسي من جامعة إلى أخرى، وكذلك طبيعة النظام الأكاديمي نفسه الذي يعتمد على فصلين دراسيين، كما أن هناك الكثير من العوامل التي على أساسها يختار الطلاب الدراسة في الولايات المتحدة، حيث تعتبر الموارد المالية وجودة التعليم من أهم العوامل المحددة لمكان الدراسة في الولايات المتحدة، ومع ذلك هناك بعض الجامعات الأمريكية التي تقدم منحًا دراسيه مجانية، يمكنك العثور عليها على الإنترنت لمزيد من المعلومات عنها للتعرف على شروط الدراسة في الولايات المتحدة على الجامعات التي تقدم منح دراسيه مجانية. ومع ذلك، تتطلب هذه المنح الدراسية شروطًا أكثر صرامة من غيرها وتتطلب تخصصات ومؤهلات ودرجات متميزة محددة.

الرسوم الدراسية وتكاليف المعيشة في امريكا

  • يبلغ معدل الرسوم الدراسية على مستوى مرحلة البكالوريوس في الجامعات الحكومية 26000 دولار على مدى أربع سنوات، بينما يمكن أن تصل الجامعات الأخرى إلى 33000 دولار.
  • معدلات الرسوم الدراسية في الولايات المتحدة على مستوى درجة الماجستير في الجامعات الحكومية 3520 دولارًا دولار في السنة.
  • الجامعات الخاصة لديها معدلات رسوم دراسية تتراوح من جامعة إلى أخرى ومن برنامج إلى آخر، تتراوح من 5000 دولار إلى 50000 دولار في السنة.
  • التخصصات التالية: الطب والقانون وإدارة الأعمال هي أعلى التخصصات التي تكلف أولئك الذين يدرسون في الولايات المتحدة.
  • تكلفة المعيشة وفقًا لمتوسط عدد الطلاب الدوليين الذين يدرسون في الولايات المتحدة ومع مراعاة الاختلافات الكبيرة بين كل ولاية وبين كل شخص وآخر، ولكن يمكن القول أن الطلاب في الولايات المتحدة يكلفون ما بين 700 و 1000 دولار شهريًا
  • هم يقضون حياتهم يشمل: الإقامة والطعام والشراب والنفقات الشخصية المختلفة والنقل.

الإقامة والسكن فى الولايات المتحدة الأمريكية

هناك عدة طرق للعثور على سكن مناسب للطلاب الذين يدرسون في الولايات المتحدة وهي كالتالى:

السكن الجامعي: تقدم معظم الجامعات الأمريكية مساحات معيشة خاصة (في الحرم الجامعي) للطلاب الدوليين الذين يدرسون في الولايات المتحدة، وذلك أيضًا بسعر متوسط حيث يمكنك الحصول على المعلومات عن السكن الجامعي من خلال موقع الجامعة.

السكن الخارجي الخاص: خيار آخر هو الحصول على سكن خارج الجامعة (خارج الحرم الجامعي)، حيث تقوم بعض الجامعات بتوظيف شركات خاصة لتوفير الإقامة للطلاب والإعلان عن طريقة الحصول على سكن من خلال مواقعها على الويب.

العيش مع عائلة: احد الخيارات الأكثر شيوعًا للطلاب الدوليين الذين يدرسون في الولايات المتحدة هو العثور على سكن مع عائلة، حيث تستأجر بعض العائلات غرفة في الشقة أو المنزل الذي تعيش فيه مقابل مبلغ معين من المال يدفعه الطالب.

ماذا بعد الدراسة في أمريكا؟

بعد الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية، هناك العديد من الخيارات للطلاب الذين أكملوا دراستهم في الولايات المتحدة و أكملوا برامجهم وهي كالتالى:

التقدم بطلب للحصول على تأشيرة عمل أو تدريب: الطلاب الذين يحملون تأشيرة دراسة مؤهلون بعد الانتهاء من برنامجهم الأكاديمي ودرجاتهم، للتقدم للحصول على فيزا تدريب عملي في الجامعة، تبلغ مدة فيزا التدريب: 12 شهرًا.

العودة إلى بلدانهم والتقدم للعمل في الشركات الدولية: نظرًا لجودة التعليم العالى في الولايات المتحدة، تعد شهادتك في الولايات المتحدة والشهادة من إحدى الجامعات نقطة قوية في منهجك الدراسي، لذلك فأنت تتقدم إلى العديد من الشركات الدولية لبدء حياتك المهنية فيها.

التدريب العملي في الولايات المتحدة: هناك العديد من البرامج التدريبية في الولايات المتحدة للطلاب الذين درسوا في الولايات المتحدة من خلال الشركات والمؤسسات والشركات الناشئة الكبيرة، يتراوح هذا التدريب من شهرين إلى عام كامل ويمكن ان يكون مدفوع الأجر في بعض الشركات.

إكمال المسار الأكاديمي: كطالب أكمل تعليمه وأكمل دراسته في الولايات المتحدة، يمكنك التقدم للحصول على التدريب الأكاديمي الخاص بك في العديد من الجامعات الأمريكية لاستكمال مسارك والحصول علي درجات البحث الأكاديمي، مثل أبحاث الماجستير أو الدكتوراه أو ما بعدها.

افضل جامعات في امريكا

تمتلك الولايات المتحدة الأمريكية مجموعة واسعة من المؤسسات الأكاديمية المرموقة التي تجذب الطلاب الدوليين من جميع أنحاء العالم، حيث احتلت الجامعات الأمريكية المرتبة الاولى في التصنيف العالمي لسنوات عديدة، وفقًا لتصنيف QS العالمي، تم تصنيف 157 جامعة أمريكية، ارتفعت 65 منها عدة مراكز، بينما حافظت 47 منها على مكانتها في الترتيب، ومن الجدير بالذكر أن عددًا كبيرًا من هذه الجامعات احتلت المرتبة الاولى في الترتيب، مما يشير إلى تفوق وقوة نظام التعليم في الولايات المتحدة، وفيما يلي سوف نوضح لكم اهم هذه الجامعات.

معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا Massachusetts Institute of Technology
هو معهد لدراسة التكنولوجيا وتأسس في عام 1861، تخرج منه 78 فائزًا بجائزة نوبل والعديد من الباحثين الذين حصلوا على الميدالية الوطنية، وهو منظمة قوية لدراسة التكنولوجيا والعديد من مجالات العلوم والبحوث.

جامعة ستانفورد Stanford University
هي جامعة بها العديد من التخصصات، أشهرها الرياضيات والحاسب الالي، تم تأسيسها في عام 1891 وتضم مجموعة كبيرة من الطلاب، إنها واحدة من الجامعات التي احتلت المرتبة الثانية في العالم من حيث التعليم.

جامعة هارفارد Harvard University
هي جامعة تخرج منها 8 رؤساء أمريكيون، ومؤسس فيسبوك، مارك زوكربيرج، وكذلك الرئيس باراك أوباما والعديد من الأشخاص الذين حققوا نجاحًا كبيرًا ويمتلكون الآن المليارات.

معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا California Institute of Technology
هو معهد تكنولوجي مقره في كاليفورنيا تأسس عام 1981، له اسم شائع آخر وهو معهد Caltech للتكنولوجيا تخرج منه من بين واحد وثلاثين فائزًا بجائزة نوبل والعديد من العلماء الذين فازوا بالميدالية الوطنية ويرتبطون ارتباطًا وثيقًا بوكالة ناسا وغيرها من المؤسسات البحثية الكبرى، إنه واحدًا من أهم المعاهد لدراسة التكنولوجيا على نطاق واسع ومتقدم.

جامعة شيكاغو University of Chicago
تعد جامعة شيكاغو واحدة من المؤسسات الأكاديمية والبحثية الرائدة في العالم، حيث ابتكرت جامعة شيكاغو طرقًا جديدة للتفكير منذ تأسيسها في عام 1890، تعد جامعة شيكاغو اليوم وجهة سياحية ووجهة فكرية تجذب العلماء الملهمين إلى حرم هايد بارك والمكاتب الدولية وتقدم لجامعة شيكاغو المزيد من الأفكار التي تتحدى الواقع وتغير العالم.

جامعة برنستون Princeton University
تحتل جامعة برينستون المرتبة الخامسة في العالم في ترتيب التايمز اما شنغهاي جعلتها تحتل المرتبة السابعة في العالم، تم تأسيس الجامعة عام 1746، شهدت الجامعة حضور ألبرت أينشتاين وقام بالتدريس بها في عام 1933، وتخرج منها الرئيس الأمريكي وارد ويلسون، وقد أضافت الجامعة كل هذا إلى قائمة أفضل الجامعات في العالم.

جامعة بنسلفانيا University of Pennsylvania
تأسست جامعة بنسلفانيا، رابع أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة، في عام 1740، حيث انها احد أبرز مؤسسيها هو المبتكر والسياسي الأمريكي الشهير بنجامين فرانكلين، تعد جامعة بنسلفانيا اليوم واحدة من أكبر جامعات القطاع الخاص في الولايات، تتمتع الجامعة بشهرة وطنية ودولية بسبب سمعة كلياتها: الطب وطب الأسنان وإدارة الأعمال والقانون.

جامعة كورنيل Cornell University
تأسست جامعة كورنيل عام 1865، حيث وصل الخريجون والشركات من جامعة كورنيل الى شغل العديد من المناصب البارزة والمؤثرة في السياسة والإعلام والعلوم، منذ أبريل 2021، انضم 61 فائزًا بجائزة نوبل وأربعة فائزين بجائزة تورنج وحائز واحد على ميدالية فيلدز إلى كورنيل.

جامعة كولومبيا Columbia University
تعد جامعة كولومبيا أقدم مؤسسة للتعليم العالي في نيويورك وخامس أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة، تأسست جامعة كولومبيا في عام 175، حيث لعب العلماء والباحثون في كولومبيا دورًا مهمًا في التقدم العلمي، بما في ذلك واجهة الدماغ والحاسوب والليزر، والرنين المغناطيسي النووي، والمجموعة النووية الاولى، والاستجابة الانشطارية النووية الأولى في الولايات المتحدة، وأول دليل على تكتونيات الصفائح و الانحراف القاري ومعظم الأبحاث والتخطيط لمشروع مانهاتن خلال الحرب العالمية الثانية.

ما هي شروط الدراسة في امريكا؟

نسخة مصدقة من شهادة ميلاد الطالب، نسخة من جواز السفر بالإضافة إلى عدد من الصور الشخصية حسب طلب إدارة شؤون الطلاب، شهادة معتمدة من هيئة صحية تثبت خلو الطالب من الأمراض المعدية، احد شروط الدراسة في الولايات المتحدة هو إرسال خطاب من مجلس التعليم في بلد الطالب يوصي بقبول الطالب في مجلس التعليم بالولايات المتحدة.

ما هي تكلفة الدراسة في امريكا؟

يبلغ الرسوم الدراسية ما يقرب من 10000 إلى 33000 دولار أمريكي على مدار 4 سنوات.

كم يستغرق القبول الجامعي في أمريكا؟

تأكد من تقديم طلبك قبل عشرة أشهر على الأقل من بداية العام الدراسي، حيث تستغرق الجامعات عمومًا عدة أشهر لتقييم طلبات القبول وسترسل لك النتائج عبر البريد الإلكتروني.

كم عدد الفصول الدراسية في امريكا؟

يتبع النظام الأكاديمي في الولايات المتحدة النظام الفصلي، مما يعني أن العام الدراسي ينقسم إلى فصلين دراسيين، في بعض الجامعات هناك فصل دراسي ثالث يسمى في الفصل الصيفي، وعادة ما يبدأ الفصل الدراسي الأول في سبتمبر وينتهي في يناير، بينما يبدأ الفصل الدراسي الثاني في فبراير وينتهي في يونيو.

هل الدراسة في امريكا صعبة؟

تعتبر الجامعات الامريكية من الجامعات السهلة في القبول وخاصة من الطلاب الدوليون، على الرغم من أن متطلباتها تبدو أقل مقارنة بالجامعات الأخرى، الا انها تقدم برامج دراسية عالية الجودة.،لا شك أن المناهج الأمريكية تتمتع بسمعة طيبة في العلوم الدولية.

هل يوجد جامعات مجانية في امريكا؟

على الرغم من أن الدراسات الجامعية في الولايات المتحدة مكلفة للغاية، يمكنك الدراسة مجانًا أو بتكلفة منخفضة، يمكن القيام بذلك من خلال منحة دراسية إلى جامعة ممولة بالكامل أو من خلال الدراسة في جامعة ليس لها رسوم في الولايات المتحدة الأمريكية.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.